ستريدا جعجع بحثت مع وفد اتحاد بلديات بشري في تأمين موارد مالية رديفة للبلديات

وبحث المجتمعون في سبل تأمين استمرارية عمل البلديات في القضاء

التقت النائبة ستريدا جعجع في معراب، وفداً من اتحاد بلديات قضاء بشري، في حضور النائب السابق جوزيف اسحاق، ضم : رئيس اتحاد البلديات إيلي مخلوف ونائبه رئيس بلديّة بشري فريدي كيروز، ورؤساء بلديات: حدشيت – روبير صقر، حصرون – جيرار السمعاني، بزعون – رامي بو فراعة، حدث الجبّة – جورج الشدراوي ، قنات -أنطوان سعادة وعبدين – نبيل أبو النصر.

وبحث المجتمعون في سبل تأمين استمرارية عمل البلديات في القضاء، في ظل الأوضاع الإقتصاديّة والماليّة والنقدية السيئة التي تمر فيها البلاد، وخصوصاً إذا ما توقفت الدولة عن دفع مستحقات البلديات ما سيعرقل قيامها بواجباتها الأساسيّة من دفع الرواتب والأجور، وجمع النفايات الأمر الذي من شأنه أن يوصلنا إلى كارثة بيئية كبيرة في بشري”، كما ناقشوا “مسألة وضع خارطة طريق لتأمين موارد مالية رديفة للبلديات لكي تتمكن من تأمين استمراريتها في أداء واجباتها”.

من جهتها ذكرت جعجع بالقرار المتخذ بمنع المرامل ونقل “ستوكات” الرمل في قضاء بشري، وطالبت بـ”التشدد في تطبيقه”، وأعلنت أنه “تم التواصل مع وزارة الداخليّة والبلديات ومحافظ الشمال وقائمقام بشري للتشدد أيضاً في تطبيق القوانين”، مشيرةً إلى أن “هذه المسألة ليست بعاديّة، خصوصاً أن منطقة بشري هي منطقة سياحية بامتياز ،حيث يعتاش عدد كبير من أهلنا من هذا القطاع، لهذا السبب سنكون بالمرصاد لأي شخص يخل بالقوانين ويشوّه بيئة القضاء، لأن ذلك يؤدي الى عرقلة القطاع السياحي والسياحة الدينيّة التي نعمل على إطلاقها من بابها الواسع”.

اخترنا لك
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.