توضيحٌ لـ القاضية غادة عون : هذا الأمر لم يحصل

عن موضوع القروض السكنية المتعلقة بالرئيس نجيب ميقاتي

أوضحت النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون في بيان، ما يتداول عن موضوع القروض السكنية المتعلقة بالرئيس نجيب ميقاتي.

وقالت: “يهمني أن أوضح أني لم أراسل مطلقا السلطات في موناكو، ولو حصل ذلك لكان يجب أن يتم بواسطة وزارة العدل”.

وختمت: “وهو ما لم يحصل”.

وصدر مساء أمس الجمعة, عن المكتب الاعلامي لرئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي, بيان جاء فيه: “يتم التداول، بمراسلة قديمة موجهة من القضاء في إمارة موناكو الى القضاء اللبناني عبر السفارة اللبنانية في باريس بطلب معونة قضائية وردت فيه اسماء الرئيس نجيب ميقاتي ونجله السيد ماهر وشقيقه السيد طه”.

وأضاف، “يهمنا الاشارة الى أن المراسلة المذكورة جاءت ردا على كتاب وجهته القاضية غادة عون، في المرحلة التي كان يجري فيها التحقيق في موضوع القروض التجاربة التي حصل عليها افراد من عائلة ميقاتي. وقد جرى ابلاغ القضاء في موناكو بالجواب المطلوب وطوي الملف”.

وتابع البيان، “ومن الواضح ان تسريب هذا المستند في هذا التوقيت بالذات، يخفي اهدافا سياسية معروفة، وبايعاز وتوجيه من شخصيات سياسية وقضائية تعمل غب الطلب، علما ان هذا الملف يتم استحضاره واستغلاله سياسيا عند كل استحقاق”.

اخترنا لك
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.