يوسف الخليل يتحدّث عن خطوة مهمّة لاستعادة النمو الاقتصادي

إنني على ثقة بأنهم سيؤدونها على أكمل وجه

أكد وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال يوسف الخليل, خلال افتتاح وحدة مراقبة الشحن الجوي في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت التابع لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، أن “هذه الوحدة هي جزء من برنامج مراقبة الحاويات الذي بدأ تنفيذه في لبنان منذ العام 2019 من قبل كل من مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والمنظمة الدولية للجمارك بالتعاون مع الجمارك اللبنانية”.

وأضاف, “وبتمويل مشكور من حكومة النروج، بعد أن سبقتها حكومتا ألمانيا وأستراليا في مرفأي بيروت وطرابلس ومعبر المصنع الحدودي مع سوريا”.

وأشار الى أنها “خطوة مهمة على صعيد استعادة النمو الاقتصادي المستدام عبر سلسلة من الخطوات الهادفة لتدعيم ثقة المستثمرين الراغبين بالعمل في ومع لبنان، وثقة شركائنا الداعمين للبنان في مساره الإصلاحي”.

وخص بالشكر “الشركاء اللبنانيين في هذا المشروع، أي الزملاء في المجلس الأعلى والمديرية العامة للجمارك، والمديرية العامة للطيران المدني وجهاز أمن المطار”.

وقال الخليل: “إن تعاونكم لتنفيذ هذا المشروع وغيره، يندرج في إطار الخطوات الإصلاحية المطلوبة والتي يحرص لبنان عليها في إطار استراتيجيته المتبعة لتنشيط التجارة وتثبيت حضوره التاريخي والمركزي على ساحل المتوسط، وتأمين دخول وخروج السلع والبضائع بشكل آمن وسريع وفعال، وفقا للمعايير الدولية الحديثة المتبعة حول العالم”.

وختم: “أجدد شكري لكم جميعا لحضوركم وإسهاماتكم، وأتمنى لزملائي في الجمارك، ولا سيما أعضاء الوحدة المعينين حديثا، كما لرئيس قسم الجمارك في المطار التوفيق في مهامهم، وإنني على ثقة بأنهم سيؤدونها على أكمل وجه”.

اخترنا لك
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.