مجلس النواب يعيد انتاج هيئة مطبخه التشريعي

النواب التغييرين خارج اللجان

بات واضحًا من خلال “خارطة” المعطيات والمواقف ان لا حركة جدية في محور استحقاقي رئاسة الجمهورية المتوقع ان يضاف الرقم 3 الى عدّادها التصاعدي بعد غد الخميس من دون انتاج رئيس وتشكيل الحكومة حيث الامل أقل من ضعيف بإخراجها من دائرة الكباش المحتدم بين الرئيس المكلف نجيب ميقاتي وفريق العهد رغم جهود حزب الله الحثيثة. وحده الترسيم يملأ فراغ التخاذل السياسي في انتظار انجاز “معاملاته” ليدخل حيز التنفيذ قبل نهاية الشهر الجاري.

مكتب المجلس: ووسط انسداد الافق الرئاسي والحكومي ، عقدت اليوم جلسة في مجلس النوابانتخب خلالها أمين سر وثلاثة مفوضين وأعضاء اللجان النيابية، على ان تليها جلسة تشريعية. وفاز النائب هادي ابو الحسن بمنصب أمين سر هيئة مكتب المجلس النيابي بـ85 صوتا ، فيما نال النائب مارك ضو 30 صوتا، بعدما كان ترشح النواب : ابو الحسن والان عون ومارك ضو لانتخاب أميني سر. وفي المرحلة الاولى من الاقتراع اقترع النواب للمرشحين ابو الحسن وضو، فيما فاز النائب عون بالمنصب بالتزكية. كما فاز النائبان ميشال موسى وكريم كبارة بالتزكية لمنصب مفوضين في هيئة مكتب المجلس. ثم بدأت عملية الاقتراع لانتخاب مفوض ثالث لهيئة مكتب المجلس النواب وانحصرت المنافسة بين النائبين هاغوب بقرادونيان وبولا يعقوبيان، ففاز بقرادونيان ب85 صوتا، فيما نالت 23 صوتا. وسجلت 7 اوراق بيضاء.

بري والجميل: واعترض رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل على طريقة الاتفاقات المسبقة في تشكيل اللجان النيابية. ورأى أن “الاتفاق بين الكتل الكبيرة يقصي نواب يستطيعون العمل في نطاق اختصاصهم”. واعتبرأن “هناك استنسابية باختيار اعضاء اللجان”، فرد رئيس مجلس النواب نبيه بري بأنه بإمكان جميع النواب المشاركة بالمناقشات. وسأل الجميّل “كيف يمكن ان يكون هناك نقيب للمحامين خارج لجنة الادارة والعدل”. وتوجه بري لنواب التغيير وردًّا على مداخلة الجميل “عرضنا عليكم التوافق ولم تقلبوا وأصرّيتم على الإنتخابات وكانت النتيجة” وأضاف: “لسنا هنا لنزايد على بعضنا البعض وقولوا لنا من هي الأكثرية في المجلس.” وقرابة الثالثة، وبعد اعلان بري استعداده لتعيين احد النواب التغييرين مكان نائب من كتلته في لجنة الادارة، رفع الجلسة الى الخامسة من بعد الظهر.

السرية المصرفية: وتلي جلسة الانتخاب، جلسة تشريعية، ابرز بنود جدول اعمالها قانون السرية المصرفية. في السياق، وبعد معلومات اشارت الى ان صندوق النقد الدولي غير راض عن صيغته، قال رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان خلال جلسة مجلس النواب “معظم المعلومات والتحاليل التي تناولتها بعض وسائل الأعلام وصدرت عن بعض الخبراء والمتابعين عن قانون السرية المصرفية لا تمت الى الواقع بصلة . فالتواصل والتنسيق مع صندوق النقد لم يتوقف منذ أسابيع وحتى ساعات الصباح الاولى، وهناك توافق على معظم النقاط الواردة في مشروع القانون باستثناء نقطة محورية وأساسية تتعلق بحماية المعلومات الشخصية للمودعين وحقوقهم من التعسف باستعمال بعض الصلاحيات أكان بمتن القانون او من خلال مراسيم تطبيقية يجري العمل للتفاهم عليها وصياغتها “.

للصبر: ليس بعيدا، صدر عن المكتب الإعلامي لنائب رئيس حكومة تصريف الأعمال سعادة الشامي بيان اشار فيه الى ان الوفد اللبناني، وجد نتيجةَ محادثاته في واشنطن، أن المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية ما تزال مهتمة بمساعدة لبنان وان كان هناك شعورٌ بأن صبر هذه المؤسسات بدأ ينفد، من جهة نظراً لبطء عملية الإصلاح، ومن جهة ثانية لأن اهتمام المجتمع الدولي أخذ يتّجه بشكل أكبر نحو الدول الفقيرة والناشئة التي تعاني من أزمات عميقة نتيجة الأوضاع الاقتصادية العالمية الصعبة وخاصة من الارتفاع السريع في أسعار الفائدة (للجم نسب التضخم العالية) والتي أدَّت إلى تفاقم أزمة الدين العام في الكثير من هذه الدول، إضافةً إلى أزمة الغذاء التي تزايد وطؤها مع الحرب الأوكرانية. ولهذا فعلينا في لبنان الالتزام بالاستحقاقات الدستورية ومنها الانتخابات الرئاسية وتشكيل حكومة مكتملة الصلاحيات للإسراع في تنفيذ الإصلاحات الضرورية حتى لا نخسر دعم المجتمع الدولي في هذه الظروف الصعبة. فلا يمكننا أن نطلب من الأخرين ما لا نطلبه نحن من أنفسنا، إذ علينا أن نساعد أنفسَنا حتى يساعدنا الآخرون.

عون والاصلاح: الى ذلك، وعشية جلسة انتخاب رئيس الجمهورية المحددة الخميس، اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون انه لا يمكن لمن ساهم في تخريب لبنان ان يكون قادراً على انقاذه، وان الذين وضعوا العراقيل في وجه مكافحة الفساد وتحقيق الاصلاح، لا يمكن الوثوق بهم في مرحلة اعادة النهوض بالبلاد، وبالتالي لا بد من احداث التغيير الذي يتوق اليه اللبنانيون.

ميقاتي.. صامدون: ليس بعيدا، اكد رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي “اننا صامدون في خياراتنا، للعبور بمواطنينا الى ضفة الامان والنهوض معهم من الازمات الحادة التي تعصف ببلدنا الحبيب” . وامل في “أن يحمل الآتي من الايام بوادر امل للبنان وللبنانيين للخروج من الأزمات الخانقة التي نمر بها والانطلاق في عملية النهوض الذي يستحقه وطننا وشعبنا”. وشدد على “ان منذ تولَّيْنا مهماتِنا في هذه المرحلة الدقيقة، لم نَحِدْ عن أهدافِنا في اتخاذ الخطوات الآيلة الى ارساء اسس الاصلاح المستدام في الدولة معتمدين رؤيا استراتيجية شاملة وبرامج ومشاريع محددة الاهداف لدعم الادارة العامة في تأدية دورها”. واعتبر “ان مبادرةَ التحول الرقمي احتلّت اولويّات حكومتنِا، لانها تشكّلُ حجرَ زاوية في مسيرة التقدم، َوترتبط ارتباطا عضويا بخطة الاصلاح والتعافي. كما انها تلاقي استراتيجية مكافحة الفساد الجاري تطبيقُها بشكل منهجي وتدريجي”. كلام ميقاتي جاء خلال رعايته “مؤتمر اطلاق الاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي في لبنان 2020-2030″، بدعوة من وزيرة الدولة لشوون التنمية الادارية السفيرة نجلا الرياشي.

التشكيل: حكوميا، فيما قال ميقاتي ردا على سؤال “ما عنا شي نحكي .. العمل بصمت أفضل”، قال رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل في مقابلة أجرتها معه وكالة “أسوشييتد برس” في مكتبه “سيكون عملا مجنونا إذا لم يشكل ميقاتي حكومة جديدة قبل نهاية ولاية الرئيس العماد ميشال عون”. وبالنسبة إلى احتمال تولي الحكومة زمام الأمور بمجرد مغادرة الرئيس عون السلطة قال “لا نحتاج بالإضافة إلى أزمتنا المالية والاقتصادية إلى أزمة سياسية تقسم الناس حول كيفية التعامل مع الحكومة. إن عدم تأليف الحكومة سيؤدي إلى فوضى دستورية. لن نقبل أن تدير مثل هذه الحكومة البلاد، إنها حكومة لم تفز بالثقة وتفتقد للشرعية الدستورية”.

مناقشة الترسيم: على خط الترسيم وفي ظل انتظار تحديد كيفية دخول الاتفاق بين لبنان واسرائيل حيز التنفيذ، علمت “المركزية” ان تكتل “الجمهورية القوية” يحضّر لعريضة نيابية تطالب بمناقشة اتفاق ترسيم الحدود في مجلس النواب وهو في صدد جمع التواقيع النيابية عليها.

القضاء الاعلى: قضائيا، رأس رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود اليوم اجتماع مجلس القضاء في حضور كامل الأعضاء، بعد تغيبه الاسبوع الماضي اعتراضا على التدخلات السياسية وتحديد وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال هنري الخوري جدول الأعمال.وخصص للبحث في الملفات القضائية، بينها مشروع مرسوم تعيين رؤساء لغرف محاكم التمييز، ولم يتخذ أي قرار.

وفيما لم يصدر أي بيان بعد الاجتماع، اكتفى رئيس مجلس القضاء بالقول “إن المناقشات سرية”.

اخترنا لك