تجريد العداءة الروسية أنتيوخ من ذهبية أولمبياد لندن 2012

ألغت هيئة النزاهة في ألعاب القوى (AIU) نتائج العداءة الروسية ناتاليا أنتيوخ، خلال الفترة من يوليو 2012 ولغاية يونيو 2013، بدعوى “انتهاكها قواعد مكافحة المنشطات”.

وفازت ناتاليا أنتيوخ، خلال هذه الفترة، بالميدالية الذهبية ضمن فعاليات دورة الألعاب الأولمبية 2012 بلندن، في سباق 400 متر حواجز.

وقال الحساب الرسمي لهيئة النزاهة في ألعاب القوى على موقع “تويتر” إنه، بعد مزاعم AIU بناء على بيانات نظام إدارة معلومات المختبر (LIMS)، تم استبعاد العداءة الروسية أنتيوج لاستخدامها مادة محظورة. وألغيت نتائج الرياضية في الفترة من 15 يوليو 2012 إلى 29 يونيو 2013.

أوقفت محكمة التحكيم الرياضي (CAS) في أبريل من العام الماضي، ناتاليا أنتيوخ، لمدة أربع سنوات لانتهاكها قواعد مكافحة المنشطات. وتم إلغاء جميع نتائج العداءة، التي حققتها منذ 30 يونيو 2013.

وحرمت الرياضية من الألقاب والجوائز والميداليات والنقاط والجوائز والأموال التي حصلت عليها خلال مشاركتها في المسابقات.

أحرزت ناتاليا أنتيوخ ميداليتين ذهبيتين في سباقين للتتابع في بطولة العالم، وفازت بلقب بطلة أوروبا ثلاث مرات، إضافة إلى فضية سباق التتابع في أولمبياد أثينا 2004، وبرونزية سباق 400 متر حواجز.

أعلنت ناتاليا أنتيوخ، البالغة من العمر 41 عاما، اعتزالها في فبراير 2017.

اخترنا لك