ميشال معوض : ترشحي للرئاسة جاء من دون انتظارٍ للتسويات وسوريا اغتالت والدي

أبدَى المُرشّح لرئاسة الجمهوريّة النائب ميشال معوّض رفضه “أيّ حوارٍ يخطّى ملف رئيس الجمهورية ويكون بديلاً عن الانتخاب في مجلس النواب ولاتفاق الطائف”، مشيراً إلى أنه “ليس مطروحاً اليوم الحوار على النظام السياسيّ بل أن الأمر يرتبطُ فقط بتسهيل انتخاب الرئيس”.

وفي مقابلةٍ عبر قناة “الجديد”، أكد معوض أن ترشيحه لرئاسة الجمهورية جاء في وضح النهار ومن دون انتظار تسويات أو تفاهمات دولية.

وقال : “قمنا بتفاهم مع الحزب التقدمي الاشتراكي والقوات اللبنانية والكتائب اللبنانية وبعض المستقلين على مقاربة للاستحقاق الرئاسي وقرار ترشحي جاء دفاعًا عن هذه المقاربة وأنا أثق بحلفائي”.

وأكمل : “يجب على لبنان استعادة علاقاته مع كل دول العالم ولم أطالب بالخروج من المحور الإيراني للدخول إلى المحور الأميركي. كذلك، لا يُمكن لأي أحد استخدامي وموقفي من السلاح الغير الشرعي لم يتغير واستقلالية قراري هي الأساس”.

وتابع : “قررت الترشح بالرغم من صعوبة هذا القرار ، وحتى لو أنه لدى حزب الله ملايين الأصوات، لكن ذلك لا يعطيه الحق بالخروج عن الدستور والدولة”.

إلى ذلك، اعتبر معوّض أنه لم يحصل أي تحقيق بشأن اغتيال والده الرئيس الشهيد رينيه معوض، وأضاف: “لم نتخلّ عن تلك القضية ووصلتنا معلومات بأن النظام السوري يقف وراء اغتيال والدي”.

اخترنا لك