الجميل : نحن ضد وصول أي رئيس لن يفتح ملف سلاح حزب الله

أشار رئيس حزب “الكتائب” النائب سامي الجميّل إلى أننا “اليوم أمام معضلة، ففي المرة السابقة بقينا سنتين ونصف من دون انتخاب رئيس للجمهورية”.

وفي حديث لـ”تلفزيون لبنان”، أكد الجميّل أنه “يهمنا انتخاب رئيس جديد وللأسف دخلوا في تفسير الدستور في اطار غير صحيح في ما يتعلق بنصاب الجلسة”.

وتابع قائلاً : “بالنسبة لنا المهلة الدستورية لانتخاب رئيس هي أساس، أمّا في ما خصّ الثلثين في الدورة الثانية فهي اجتهاد وبإمكاننا انتخاب رئيس عوضاً عن التعطيل لأن الدستور لا ينص على نصاب الثلثين في الدورة الثانية”.

وعن إمكانية دعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري لجلسة لانتخاب رئيس، قال الجميّل: “لم يوجهها بعد وهو يجس النبض إن كان هناك إقبال على الموضوع ولن يدعو إلا بعد انتهاء ولاية رئيس الجمهورية”.

وفي سياق متصل، قال الجميّل : “شعب حزب الله جائع ومحروم من الكهرباء والمياه وقيمة رواتبه تدنت وبالتالي هو يعاني كما نعاني نحن، فهل سيواصل السياسة نفسها أم يريد فعل شيء جديد والسير بنهج جديد؟”

وأضاف : “المنطق هو القيام بمفاوضات مع حزب الله لاستعادة السيادة ودولة القانون وهذه مهمة رئيس الجمهورية وليس رئيس حزب أو طاولة الحوار لان المشكلة بين الدولة اللبنانية ودويلة حزب الله وعند حل هذا المشكل تحل الأمور داخل المؤسسات وبطريقة ديمقراطية”.

وأكد : “نحن ضد وصول أي رئيس لن يفتح ملف سلاح حزب الله، نريد رئيسا يضع الملفات ويضع خارطة طريق للسنوات المقبلة”.

وأضاف : “اليوم هناك معارضة بكل تنوعها والأولوية ألا يفرض علينا حزب الله رئيسا كما فعل في المرة الماضية”.

أما عن رفض سوريا استقبال الوفد اللبناني، قال الجميل: “لم اكن أتوقع من النظام السوري رفض زيارة الوفد اللبناني لبحث مسألة الترسيم مع سوريا فهذا الأمر “بهدلة”.”

اخترنا لك