وديع الخازن تمنى على اللبنانيين السير على خطى البابا فرنسيس

دعا عميد المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، في بيان، الى “تبني لبنان روحية زيارة قداسة البابا فرنسيس والوفد المرافق الى البحرين، ونهج الحوار بين الأديان لخدمة السلام العالمي”.

وهنأ بالمناسبة “القيّمين على نجاح هذه المبادرة الاستثنائية”، مثنيا على “جهود وزير خارجية الفاتيكان المونسنيور بول ريتشارد غلاغر وعلى دبلوماسيته الراقية المُعبِّدة لطريق السلام والأخوّة والتضامن بين الشعوب”.

وتمنى أن “يسير اللبنانيون جميعاً على خطى البابا فرنسيس، فيجتمعون بدلاً من أن يتفرّقوا، ويتصالحون عوض أن يتخاصموا”، داعيا “النواب والمسؤولين إلى التجاوب مع دعوات رئيس المجلس النيابي نبيه بري الى التشاور والتحاور، وعدم هدر الوقت وإطالة مدى الشغور في الرئاسة الأولى، وجعل جلسة البرلمان المقبلة محطة مفصلية في عملية إنتخاب رئيس جديد للجمهورية، والانطلاق في مسار إعادة تشكيل المؤسسات الدستورية كي يستعيد الوطن نبضه ويسترجع الشعب حياته الطبيعية.”

اخترنا لك