رفع العقوبات عن مرشح رئاسي ؟ يه … كيف ؟

خاص بوابة بيروت

‏بعد تغريدة أطلقها أحد الإعلاميين المعروفين في لبنان والعالم العربي مفادها أنّ سياسيًّا معاقبًا من قبل الولايات المتحدة الأميركية يعمل مع دولة عربية، للضغط على دوائر القرار في وزارة الخارجية الأمريكية في محاولة منه لفك عزلته عبر إعفائه من هذه العقوبات التي تقف عائقًا بينه وبين طموحه الرئاسي.

‏وكما عودكم موقع “بوابة بيروت” بأننا نستقي الخبر من مصدره، ونتحرى عنه قبل نشره. قام موقع “بوابة بيروت” بالتقصي عن هذا الموضوع عبر مصادر دولية.

وتبين أن هذا الموضوع لا يتم إثارته لا من قريب ولا من بعيد.

وباستقاء المعلومات من مصادرها الموثوقة في الخارجية الأمريكية، تبين أن لا صحّة لهذه المعلومات، ولم يتم الاتصال من قبل أي دولة عربية بالدوائر الأميركية.

ولدى سؤالنا المصدر الموثوق أفاد أن، موضوع العقوبات الأمريكية لا يُبحث في هذه المستويات، بل إنّه يؤخذ نتيجة لعمليات بحثٍ وتحرٍّ طويلة جدًّا، تقوم بها الدوائر المختصة في الإدارة الأمريكية، لاسيما وكالة المخابرات المركزية، والدوائر المختصة في وزارة المالية الأمريكية لا سيّما تلك المتعلّقة بمراقبة تنفيذ قانون “ماغنيتسكي”.

واستخفّ هذا المصدر بأسلوب الطرح الذي لا يمتّ إلى الحرفية الإعلامية بشيء، بل لا يعدو كونه دسّ أكاذيب في الوسط الإعلامي لا أكثر ولا أقلّ.

اخترنا لك