الرئيس الجميل في قدّاس الذكرى الـ16 لاغتيال نجله بيار : نضالنا مستمر

في الذكرى الـ16 لاستشهاد الوزير بيار الجميّل، أقيم قداس وجناز في كنيسة مار ميخائيل في بكفيا، حضره الرئيس أمين الجميّل وعقيلته السيدة جويس، رئيس حزب الكتائب سامي الجميّل وعقيلته السيدة كارين، باتريسيا الجميّل ونجلاها، النواب نديم الجميّل، الياس حنكش، الدكتور سليم الصايغ، غسان سكاف، النائب السابق فارس سعيد، الوزير السابق الآن حكيم، أمين عام حزب الكتائب سيرج داغر، السيدة صولانج بشير الجميّل، رئيسة بلدية بكفيا – المحيدثة نيكول الجميّل، الدكتور فؤاد ابو ناضر، الأم ارزة الجميّل، وأعضاء المكتب السياسي الكتائبي.

وفي كلمة له، قال الجميل : “إن لقاء الأوفياء هو فعل إيمان بكل مسيرة الشهداء، لافتا الى أنّ من خطّ طريق النضال والمقاومة بدمه لن يتمكن أحد من محوها مهما طال الزمن، فهذا الفعل يبقى مغروزًا بالقلوب والأفكار والضمير. إننا هنا لنؤكد أن نضالنا مستمر وأن هذه الشهادة لم تذهب هدرًا، لا بل على العكس تزيد إيماننا وتشبثنا بالحق وبالمسيرة”.

وأضاف: “يحاولون خلق معارك جديدة ويُلهوننا عن المعركة الحقيقية وشدد على أن الدم الذي سكبه بيار ورفاقه أمانة في ضميرنا، وأيا كانت المعارك الجانبية التي يفرضونها علينا وكأنها النضال نقول لهم كلا، لن نخضع ولن نركع ولن نترك الأمور الهامشية على أهميتها تُلهينا عن المعركة الأساسية وهي المقاومة من أجل السيادة ودور لبنان ورسالته”.

وختم الرئيس الجميّل قائلاً: “نستذكر في هذه الليلة بيار وسمير وأنطوان وجبران وكل الشهداء ونؤكد أن مسيرتنا مستمرة ولن نحيد عن الدرب، فمسيرتنا واضحة وصريحة هي رسالة لبنان ودوره وأن يعود رمزًا في المنطقة وأرض حرية وسلام وأرض الإنسان”.

اخترنا لك