فخامة البستاني الرئيس القادم ؟

بقلم ليون سيوفي – كاتب وناشط سياسي

تتكاثر الاحداث بشكل غير منطقي والجميع يعلم أنّ كلمة السر لن تكون لمن تمّ ترشحهم إن كان لفرنجية أو عون أو باسيل أو بارود وحتى خليفة والشاب معوض المليء بالحيوية والذكاء السياسي وسيكون كبش محرقة كالعادة في لبنان، قد تتساءلون لماذا ؟ 

كما يقال إنّ المياه تكذب الغطاس…

من يتأمل من الغرب أن يتفقوا على رئيس الآن، هم أبعد من هذا فالمشاكل في بلادهم لن تعطي الفرصة لهم للتدخل في شؤوننا الداخلية بالوقت الحاضر بالرغم من ذلك لن ُينتخب أي رئيس للجمهورية دون موافقتهم عليه…

فلن يكون هناك أي رئيس قبل حزيران القادم من عام 2023 حتى يتم تعيين حاكم جديد لمصرف لبنان في آب القادم الرجل الأقوى في الجمهورية اللبنانية وخلال هذه الفترة  سيأتي اليوم الذي سينسحب فيه أغلب من يتم التداول بأسمائهم وسيظهر اسم الأستاذ وزير الدفاع السابق ناجي البستاني المرشح الاوفر حظاً بين الجميع بالرغم من أنه لم يترشح لغاية اليوم…

إنه المرشح الوفاقي كتسوية، لماذا هو وليس غيره؟

 إبن إحدى العائلات المارونية العريقة والده مدعي عام التمييز القاضي نبيه البستاني…

عمل منذ 40 عاماً كمحامٍ لوزارة الدفاع، وملمّ بكل المشاكل التي تتعرّض لها وزارة الدفاع…

من كان يفتش عن المرشح السيادي فهو سيادي بامتياز يتوافق عليه بين جميع الكتل النيابية فهو ذاك الرجل الأكبر من الحياة الذي سيحوّل لبنان إلى سويسرا الشرق بمشروعه وطرحه السياسي الاقتصادي…

طيلة 45 سنة من نضال للوزير السابق المحامي ناجي البستاني لا مأخذ عليه، لا بل على العكس كان من المحاربين للفساد وعاملاً على تطبيق الدستور والقوانين بكل الاعمال التي قام بها.
من يتعرف عليه عن قرب سيرى من خلاله الرجل الصادق الشفاف الحقوقي والاقتصادي والرجل العسكري الذي سينقذ الوطن من المأزق التاريخي الذي وصلنا اليه،

حتى الثنائي الشيعي وحلفائهم والقوات اللبنانية فلا خلاف على اسمه معهم، وعند الاستفسار مع عدة دول وسفارات جميعهم متفقون عليه…

مؤمن بالوحدة الوطنية الكاملة… نعم لفخامة الرئيس ناجي البستاني ان يترأس البلاد …

اخترنا لك