إشكالية شيعية مع الكنيسة !

تفعّل مجموعات كنسيّة مارونية مسألة التواصل مع الطوائف المسيحية المختلفة، ومع مختلف الطوائف الإسلامية أيضًا، وذلك بهدف الوصول الى صيغة موحّدة تشمل خطوات تحدّد شكل لبنان وهيكليته من منطلق ديني سياسي.

وتتضمن الورقة المارونية سلسلة مسائل هامة، وهي، الى جانب الحياد، مسألة اللا مركزية الإدارية المالية الموسعة، مع التشديد على مصطلح “المالية”، وأيضًا مجلس الشيوخ الذي يعتبر الحل لمشكلة لبنان كونه يحفظ حقوق الطوائف من المنطلق الذي يتعاطى فيه البعض.

وتشير المعلومات، أن التوافق موجود بين كل الطوائف على تولي شخصية درزية لمجلس الشيوخ لأن الدروز ضمانة كونهم أقلّية.

وعن فكرة التوافق الماروني مع الطائفة السنّية، تشير المصادر أن هناك توافق تام والسنة فقط شدّدوا على مسألة أن يكون الزواج المدني اختياري وليس اجباري.

أما الشيعة، فهناك خلاف مع جزء منهم، وتحديدًا على مسألة توصيف المقاومة.

اخترنا لك