مجلس الأعمال اللبناني في الكويت حول تأثير الأزمة على لبنان

أقيم في مقر السفارة اللبنانية في الكويت، في إطار سلسلة من اللقاءات الحوارية التي ينظمها مجلس الأعمال اللبناني في الكويت، لقاء حواري مع رئيسة معهد باسل فليحان المالي والاقتصادي بوزارة المالية اللبنانية لمياء المبيض بساط، حول”لا إدارة: الأزمة وتأثيرها على مدركات التنمية البشرية في لبنان”، وقد أدار الحوار المستشار في المعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت الدكتور فيصل حمد المناور.

وقد سلط اللقاء الضوء على “بعض من الأزمات الادارية التي تعاني منها الادارة العامة في لبنان منذ سنة 2012 وذلك مع بداية الحرب السورية وانعكاسات نزوح أعداد كبيرة من المواطنين السوريين الى لبنان، الى إقفال المعابر البريّة امام تصدير البضائع اللبنانية، ومن ثم الى الازمة الاقتصاديّة والمالية الحادّة والتي تبعتها جائحة كوفيد، وتفجير مرفأ بيروت والازمة المصرفيّة وتبعاتها الاجتماعية والتي أثرت بشكل مباشر على كل اللبنانيين بشكل عام”.

كما تم التطرق الى “الخطر الذي يهدّد لبنان لجهة انهيار أسس الحوكمة والمؤسسات وهجرة الخبرات والأثر الخطير على نوعيّة الخدمات العامّة خصوصاً للفئات الأكثر تهميشا وعلى مُدركات التنمية البشريّة”.

وقد طرح اللقاء “مقومات نجاح اصلاح منظومة الشراء العام والدروس المستفادة للدفع قدما بالاصلاحات البنيويّة التي تحتاجها البلاد كما نصّ عليها الاتفاق المبدئي بين الدولة اللبنانيّة وصندوق النقد الدولي، ومتطلبات عودة الأمل إلى لبنان واللبنانيين والسبل لاستعادة لبنان ازدهاره ورونقه”.

تجدر الاشارة الى أن مجلس الأعمال اللبناني في الكويت قد جهز مؤخراً قاعة لبنان في مقر السفارة اللبنانية بدولة الكويت، وذلك من أجل استضافة مثل تلك اللقاءات، وكذلك بهدف اللقاء مع أفراد الجالية اللبنانية في الكويت والاطلاع على احتياجاتهم ومناقشة كل الامور التي تعزز التواصل بين الشعبين اللبناني والكويتي.

اخترنا لك