إرجاء جلسة المحاكمة في قضية انفجار التليل

أرجأ المجلس العدلي الى 2 شباط المقبل جلسة متابعة المحاكمة في قضية انفجار خزان الوقود في بلدة التليل العكارية، والتي يُحاكم فيها عدد من المتهمين من بينهم اثنان فاران من وجه العدالة.

والتأمت هيئة المجلس عند الساعة العاشرة والنصف من قبل ظهر اليوم الجمعة في قاعة محكمة التمييز في قصر عدل بيروت، في جلسة هي الأولى في هذا الملف، برئاسة الرئيس الأول القاضي سهيل عبود وعضوية المستشارين القضاة: عفيف حكيم، جمال الحجار، جان مارك عويس ومايا ماجد، وفي حضور ممثل النيابة العامة التمييزية القاضي عماد قبلان، كما حضر وكلاء الدفاع والإدعاء، و مَثُل المتهمون الأربعة ريشار جورج إبراهيم، جرجي الياس إبراهيم، جورج رشيد إبراهيم وعلي صبحي الفرج مخفورين من دون قيد.

وحضر نقيب محامي الشمال السابق محمد المراد بوكالته عن المدعين طارق خالد الحسن ورفاقه وعمر حسن الحسين ورفاقه. وتبين أن وكالة النقيب المراد غير ثابتة عن حسين حسن خضر، وأنه قد اعتزل الوكالة عن كل من رضوان خضر أسعد، هويدا علي الخطيب، فاطمة عمر علي، مصطفى أحمد مرعي، عيسى عبدالله الوعدي، سوسن مصطفى محمد ومصطفى خضر كوجه، أما من أُبلغوا الاعتزال فهم رضوان الأسعد وفاطمة علي وسوسن محمد، ولم يتبين من مراجعة الأوراق تبليغ الاعتزال لكل من هويدا الخطيب مصطفى مرعي وعيسى الوعدي ومصطفى كوجه الذي لم يحضر الجلسة، كما لم يحضر مصطفى أحمد مرعي.

وحضر المحامي صخر الهاشم بوكالته عن المتهم ريشارد إبراهيم، والمحامي علي أشمر بوكالته عن جرجي إبراهيم، والمحامي أنطوان سابا بوكالته عن جورج إبراهيم، والمحامية جوسلين الراعي بوكالتها عن صبحي الفرج، أما المحامي شربل عرب فحضر بوكالته عن المدعين إبراهيم سعيد وخالد عثمان وحسام الأحمد بموجب وكالة ثابتة في الملف.

وغاب الظنين هويدي نواف الأسعد الذي تبين أنه لم يتبلغ، فيما حضر المحامي رولان سلامة الذي قدم معذرة طبية عن باسل نواف الأسعد، علماً أن هذا الأخير غير مبلغ، وحضر المحامي ربيع رمضان بوكالته عن الظنين هويدي نواف الأسعد، والمحامي علي أشمر بوكالته عن الظنينين بيار فايز إبراهيم وكلود سليمان إبراهيم.

ومن جانب الجهة المدعية، حضر من الأهالي: رضوان خضر أسعد، فاطمة عمر علي، سوسن مصطفى محمد ومصطفى أحمد مرعي، فيما لم يحضر مصطفى خضر كوجه، الذي تقرر دعوته وتمكين المدعين رضوان أسعد وفاطمة علي وسوسن محمد وهويدا الخطيب ومصطفى مرعي وعيسى الوعدي من توكيل محام، ودعوة الأظناء وإبلاغهم وهم: هويدي نواف الأسعد وباسل نواف الأسعد على أن يتم تبليغ الأخير عبر قيادة الجيش.

يُشار الى أن انفجار خزان المحروقات في بلدة التليل العكارية وقع في 15 آب 2021 وأدى الى سقوط 36 ضحية وعشرات المصابين بحروق مختلفة بين مدنيين وعسكريين.

وكان المحقق العدلي القاضي علي عراجي قد سلّم قراره الإتهامي بالملف في فترة لم تتجاوز الثمانية أشهر.

اخترنا لك