لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين : القانون التهجيري الأسود ليس سارياً

عقدت الهيئة العامة للجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين اجتماعا برئاسة رئيسها النقابي كاسترو عبدالله وأمينة سر اللجنة الدكتورة ماري الدبس وبحثت في التطورات والمستجدات، وبالتحديد الأوضاع المعيشية الناتجة عن تفاقم الأزمات الاقتصادية والاجتماعية في ظل غياب مؤسسات الدولة.

ووفق بيان، جرى خلال الاجتماع عرض “للتهديدات الصادرة عن بعض السماسرة تجار العقارات وما يقوم به البعض من مضايقات بحق المستأجرين القدامى واستغلال غياب الدولة ومحاولة الانقضاض على المستأجرين تحت شعار دولرة الإيجارات أسوة بكل شيء في لبنان” .

واعلنت الهيئة خلال الاجتماع “رفض وادانة هذه التهجمات” مطالبة القوى الأمنية “التدخل لوقفها “، وقالت :”كما نود أن نطمئن المستأجرين بأن القانون التهجيري الأسود ليس سارياً بحكم الوضع القائم في البلد، وبأن التهديدات بإفراغ المنازل في أيار وإنتهاء مدة ال 9 سنوات هو ضرب من الخيال لبعض السماسرة وتجار العقارات والمافيات المستفيدة”.

وبعد نقاش مشروع المذكرة القانونية الموجهة الى رئيس واعضاء المجلس النيابي الذي قدمها الدكتور سمير دياب، اتفق المجتمعون على مشروع الخطة السياسية وخطة التحرك المعدة من قبل الهيئة الادارية للجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين . كما اتفقوا على الخطوات التنفيذية الضرورية التي ستعلن تباعا.

اخترنا لك