حراك طلابي لإعطاء المعلمين حقوقهم وإنصافهم

أطلق “حراك طلاب التعليم الرسمي”، في بيان، نداء استغاثة إلى وزيري التربية والمال في حكومة تصريف الاعمال ب”ضرورة وضع حد لتدمير ما تبقى من تعليم رسمي، وإعطاء ما توفر لدى الحكومة من محفزات للمعلمين وبدل نقلهم بأسرع وقت ممكن”.

وإذ حيا الحراك الأساتذة المتعاقدين في التعليم الرسمي الثانوي والأساسي والمهني، سأل “كيف كانوا يذهبون إلى صروح العلم ليقوموا بواجباتهم ومسؤولياتهم بدون أن تعطيهم وزارة التربية حتى أجر ساعاتهم المنفذة وحتى بدل تنقلهم وحوافزهم”.

وأضاف: “نحن هائمون على وجوهنا تتقاذفنا طموحات الروابط وأحلامها في البقاء على سدة كراسي المسؤولية والإعلام والمؤتمرات الصحفية، و90% من الروابط والمنظرين أولادهم إما في المدارس الخاصة او جامعات خارج لبنان، يعني يحاربون بنا وبمستقبلنا”.

وتابع البيان : “هناك حقيقة تعلمها وزارة التربية وكذلك روابطها أن اضطرار وزارة التربية لتشحيل منهاج تعليمنا إلى حدود 3 دروس في كل مادة أدى إلى رفع نسبة النجاح في الإمتحانات الرسمية إلى ما فوق 90%، والخطورة أن معدلات التفوق والنجاح 19% أو 18 أو 17% والتي كنا على أساسها نأخذ المنح داخل وخارج لبنان، تفاجأنا بأنها لا تعادل 12% داخل مناهج هذه الجامعات والسبب أنها كانت 19% من 20% من المناهج المنفذة والتي لم تنفذ بقيتها بسبب إهمال الوزارة والحكومة وروابطها”.

ودعا المعنيين إلى “إعطاء المعلمين حقوقهم وتسديد ما تبقى حتى يتم انصافهم ويعودون الى التعليم”.

اخترنا لك