مالك مولوي تعليقا على حرق المصحف بـالسويد : جرائم التعصب ليست حرية رأي وتعبير

استنكر المعارض السياسي، عضو الهيئة التأسيسية في الخط الثالث مالك مولوي، سماح السلطات السويدية لليميني المتطرف راسموس بالودان بإحراق نسخة من القرآن الكريم في ستوكهولم، وأكد أن مثل هذه الجرائم لا يندرج في إطار حرية الرأي والتعبير.

وقال مولوي “إن جرائم الكراهية والعنصرية لا تندرج في إطار حرية الرأي والتعبير، سواء وفق القوانين السويدية أو المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.”

وأعرب مالك مولوي، “عن أمله باتخاذ السلطات السويدية قرارات صارمة وتدابير لازمة لمنع تكرار مثل هذا العمل الشنيع الذي ينطوي على عنصرية وجريمة كراهية، ومن شأنه التسبب بغضب في العالم بأسره.”

اخترنا لك