مستشار زيلينسكي “يفجر قنبلة” بعد استقالته ويبشر كييف بالأسوأ

مكتب زيلينسكي يقبل استقالة مستشاره أريستوفيتش

RT

فجر مستشار الرئيس الأوكراني المستقيل، أليكسي أريستوفيتش، “قنبلة إعلامية” جديدة وشكّك في أن كييف ستكون قادرة على النصر في النزاع مع روسيا.

وقال المستشار – الذي قال متابعون عن استقالته بأنها لعدم امتثاله بـ”السيناريو” الذي وضعه الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي – في قناته على يوتيوب: “إذا اعتقد الجميع أن نصرنا مضمون في كسب (النزاع) فعندئذٍ ومن تاريخ 14 الجاري لم يعد الأمر كذلك بالفعل”.

كما حثّ أريستوفيتش حكومة الرئيس زيلينسكي على الاستجابة للتحذيرات بشأن احتمال الزوال الوشيك لأوكرانيا، والتي عبّر عنها الرئيس البولندي أندريه دودا.

كما أقر أريستوفيتش بأن الصراع على السلطة قد بدأ داخل أوكرانيا، مما قد يؤدي إلى هزيمة الجيش الأوكراني في أقرب وقت ممكن.

وأضاف : “إن التاريخ يدور بالفعل، وهو أمر لا نتحكم فيه”.

وكان أريستوفيتش قد صرح، 14 يناير، أن سبب تدمير جزء من المبنى السكني في دنيبروبيتروفسك كان الدفاع الجوي الأوكراني، ولفت المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف إلى كلام ممثلي أوكرانيا بأن الصاروخ الأوكراني المضاد للصواريخ هو سبب انهيار مدخل المنزل في دنيبروبيتروفسك، مشيرا إلى أن القوات المسلحة الروسية لا تضرب المباني السكنية والبنية التحتية الاجتماعية في أوكرانيا.

ثم تراجع أريستوفيتش عن تصريحاته بشأن أسباب انهيار جزء من المنزل في دنيبروبيتروفسك في وقت لاحق، وقال إنه كتب خطاب استقالة.

ونقلت صحيفة “أوكراينسكايا برافدا” عن السكرتير الصحفي لزيلينسكي سيرغي نيكيفوروف، أن مكتب الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي قبل استقالة أليكسي أريستوفيتش من منصب المستشار المستقل. حيث نشرت قناة “تليغرام” التابعة للصحيفة : “أقال مكتب الرئيس أريستوفيتش من منصب المستشار المستقل”.

يُشار إلى أنه في وقت سابق، أعرب العقيد الأمريكي المتقاعد دانيال ديفيس، عن رأي بأن دبابات “أبرامز” و”ليوبارد”، حتى لو تم تسليمها إلى أوكرانيا، فإنها لن تساعد الجيش الأوكراني في قلب مسار الأعمال القتالية وهزيمة القوات المسلحة الروسية.

اخترنا لك